محنة البريء

$3.00

كان الوقت غسقاً عندما وصل إلى القارب. وقد كان قادراً على الوصول في وقت أبكر من ذلك بكثير، لكنه أجّل الأمر بقدر استطاعته.

وصل الدكتور كالغاري إلى البيت المدعو “صني بوينت” بعد سنتين من تلك الحادثة. لقد قتل جاكو أمه، هذا هو الحكم الذي انتهت إليه المحاكمة التي حكمت عليه بالسجن المؤبَّد، لكنه ما لبث أن مات في سجنه بعد أمد يسير.

لماذا أراد كالغاري أن ينكأ الجرح القديم؟

الوصف

عدد الصفحات = 320