تصفح الكتاب

قطار 4:50 من بادنغتون

28.00 ر.س

مّر القطاران متحاذيين، وتباطأ أحد القطارين قليلاً قبل أن يتسارع من جديد. وفي تلك اللحظة الخاطفة التي تحاذت فيها نوافذ القطارين شاهدت إيلسبيث الجريمة. كان الرجل (التي رأت ظهره) يضغط على عنق المرأة بكل قوته، ولم تلبث المرأة أن سقطت ميتة وقد احتقن وجهها. ثم ازدادت سرعة القطار ومضى مختفياً عن الأنظار.

ولكن مَن سيصدق هذه القصة غير الآنسة ماربل؟ وخاصة حين لم توجد أدلة، ولم يوجد شهود، ولم توجد جثة!

 

Customer Reviews

Based on 3 reviews
67%
(2)
33%
(1)
0%
(0)
0%
(0)
0%
(0)
خ
خ.ا.

قصة جميلة وترجمة رائعة

إ
إ.

رواية جيدة

ت
ت.ا.
استمتعت

ما أود قوله يتعلق بأسلوب الترجمة الراقية فقلما نجد عملا ممتعا وجميلا ومهذبا يمتلك صياغة جميلة ولغة حلوة، لذلك أختار داركم للقراءة لأنني أعلم بمدى حرصكم على تهذيب النصوص فلا يُقدم مالا يليق.. جزيل الشكر لكم

هذا الكتاب متوفر ضمن هذه المجموعة