الصفحة الرئيسية أسئلتكم وأجوبتنا
الصفحة الرئيسية
منشورات متنوّعة
روايات أغاثا كريستي
الموسوعات
صدر حديثاً
أضف سؤالك:
ملاحظة مهمة: من فضلك اقرأ صفحة الأسئلة الأكثر تكراراً بحثاً عن سؤالك وجوابه، وإن لم تجد سؤالك هناك فابحث عنه هنا، وإلا فاكتبه. الأسئلة المكررة والتي أجيب عنها مسبقاً سيتم تجاهلها وحذفها.
الاسم: السؤال:
البريد:
أعلمني بريدياً بالجواب: أظهر اسمي: (إذا اخترت هذا المربع فسوف يُعرض اسمك فقط، أما البريد فلن يتم عرضه في كل الأحوال)
أسئلتكم وأجوبتنا:
تاريخ آخر إجابة: 11:41 06/05/2007
الصفحات القديمة: 12345678910111213141516
 جلّنـار 08:12 11/04/2005

السلام عليكم أستاذي الفاضل
اسافر الى جدة كل فترة عند امكاني ذلك واخذت رقم الامالي من أجوبةٍ سابقةٍ قرأتها املاً في زيارتهم
مباشرة بما أنهم موزعكم الرئيسي

وطلبتهم هاتفياً بما أني ذاهبه عما قريب ان شاء الله لكني وجدتهم يقولون ان الرقم خطأ فحاولت طلبه
من استعلامات السعوديه 905 فقالوا ليس مسجلاً

هل بامكانكم أن تفيدوني برقمٍ آخر اذا لم يكن في ذلك عبأ عليكم؟
___________
على أية حال اريد اقتناء اعداد قديمة تنقصني من الدفعة الثلاثين الأولى لكني اريد ذات الغلاف الجديد
(السولفان) واخشى أن تكون قد نفذت ناهيك عن رغبتي في اقتناء الجديده بمجرد اصدارها ان شاء الله

عذراً للازعاج
رقم الأمالي الجديد هو
6603309
 "هيركيول بوارو" 07:54 10/04/2005
أين أستطيع إيجاد قصص أغاثا كريستي؟ أنا أقيم في فلسطين.
لم نبع كتبنا في فلسطين من قبل لكن ربما يكون بعض وكلائنا في الأردن أو مصر قد أعاد البيع في فلسطين. سوف نحاول أن يكون لنا وكيل في فلسطين في المستقبل بإذن الله.
 "هيركيول بوارو" 07:53 10/04/2005
لماذا يوجد اسمان لقصة جريمة في القرية؟ الأول هو جريمة في القرية والثاني هو جريمة في بيت الكاهن.
سبق الجواب عن هذا السؤال. الرجاء قراءة الأسئلة السابقة وأجوبتها.
  04:13 07/04/2005
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اولا لدي كم سؤال بس اتمنى تاخذوها بسعة صدر لأني الاحظ ولامؤاخذه من بعض ردودكم كأنما تتضايقون من اسئلتنا فتاخذونها بنفره وضيق بينما انتم ذوو المكانه الكبيره من علم وخبره وبناءا عليه خذونا بحلمكم ولكم جزيل الشكر وبالغ الامتنان
________
1_
64 روايه ماتم ترجمته عند الاجيال هذا ماسبق ذكره بأحد الردود بينما اذا عددنا الصادر سابقا وقريبا سنجدهم 40 فلم افهم؟؟هل قصدتم ان هناك اعداد في طور الترجمه ولم تكتمل بعد؟؟؟

2-
هل موزعكم الاساسي بالسعوديه جرير وتهامه فقط ؟وهل معهم الآمالي بجده كموزع (اساسي)؟(لأني سألت عن الاصدارات عندها ولم اجد‍‍).

3_
سؤال عن عدد معين:هل هناك اعداد اخرى تتحدث عن تومي وتوبنس ومااسمها؟
(لقد قرات عنها عددين فقط الاول باسم القدر والثاني عميل سري)


4-
سؤال بعيد عن الروايات بل بصميم شغلكم اذا سمحتم بذلك وشكرا: ماذا يلزم المرء ليكون مترجم ناجح ان يدرس الادب الانجليزي فرع ترجمه؟وهل تكون الدراسه مقتصره على الانجليزيه القديمه كاللهجه البريطانيه او ماشابه ذلك؟او ماذا بالضبط؟


نحن لا يزعجنا إلا الإخوة القراء الذين يتجاهلون ما أجبنا به من قبل ويعيدون طرح أسئلة سبق طرحها وسبق الجواب عليها، على الرغم من أننا وضعنا تنبيهاً في أعلى صفحة الأسئلة يقول إن أي سؤال سبقت الإجابة عنه سوف يتم تجاهله.

إننا ننفق وقتاً طويلاً في الاهتمام بكل الأسئلة والإجابة عنها، ونتمنى أن ينفق الإخوة الذين لهم سؤال بعض ما ننفقه من وقت لقراءة الأجوبة السابقة قبل طرح سؤال جديد.

أما الأسئلة الجديدة فإننا نأخذها برحابة صدر ونحاول أن لا نستخف بأي سؤال منها، بل أن نجيب عنها جميعاً. ألا يبدو هذا واضحاً من كل ما سبق من أسئلة وأجوبة؟

وهذه أجوبتنا عن أسئلتك:

(1) الذي ترجمناه هو أربعة وستون رواية بالفعل، لكن الذي يُترجَم من الروايات لا يذهب إلى الطباعة والنشر على الفور بل يمر بمشوار طويل قبل ذلك، وهذا المشوار يشمل مراجعة الترجمة ثم التحرير ومراجعة التحرير ثم التنسيق والإخراج ثم تصميم الغلاف، وأخيراً يذهب الكتاب إلى الطباعة. وبالطبع فنحن لا نطبع الروايات واحدة واحدة بل في مجموعات؛ كنا نطبعها كل ست روايات معاً وتحولنا إلى كل عشر روايات معاً مؤخراً.

(2) لنا في المملكة العربية عدد من الموزعين من أهمهم مكتبات جرير ومؤسسة الجريسي التي نوّهنا بها مراراً، أما "مكتبة الأمالي" في جدة فهي وكيل التوزيع وليست موزعاً، أي أنها لا تملك فروعاً لكن كل إصداراتنا تُشحَن أولاً إليها ثم تنطلق من هناك إلى فروع مكتبات جرير في الرياض وغيرها وإلى مؤسسة الجريسي وما إلى ذلك. وبالمناسبة فإن قولك غير دقيق بشأن عدم العثور على الروايات في الأمالي لأن كل ما طبعناه حتى الآن موجود لديهم ما عدا العناوين العشرة الأخيرة التي لم تُشحَن إلى الأسواق بعد.

(3) الجواب عن روايات تومي وتوبنس مفصَّل في موضع قريب من هذا السؤال.

(4) يلزم المرءَ الكثيرُ لكي يكون مترجماً، وعلى رأس ذلك "الكثير" دراية واسعة باللغة التي ينقل عنها وإتقان للغة التي ينقل إليها (العربية)، ويشمل ذلك معرفةَ المفردات المناسبة والكثيرَ من المترادفات والأضداد وإتقانَ قواعد اللغة العربية من نحو وصرف، وبعد ذلك كله لا بد للمترجم من امتلاك الأسلوب الجميل في الكتابة.
 اختكم الصغرى 04:09 07/04/2005


ذكرتم ان لايمكن تحميل تراجمكم لاجاثا
لكن لم تذكروا ان كان هناك نيه
فيما بعد على الاقل ليس لعرضها
للتحميل بل بيعها في النت فاشتريها
من الشركه بالبريد
بدلا من اللف عليها بالاسواق؟
اقول هذا ياساده ليس دلعا مني
او تذمر بل لأن ظروفي كفتاه وسط
عائله كلها من جنسي وام صارمه لاتسمح ان تذهب بي لمشوار خارج الدراسه
ناهيك ان تترك لي الحريه للذهاب للمكتبه بنفسي

ومقابل هذا آتي انا العاااشقه للادب قسم الروايات بانواعها المترجم
والمحلي ناهيك عن اجاثا كاتبتي
المفضله فلايخفى عليكم صعوبة
حصولي عليها
لا نعتزم أن نخوض تجربة البيع الإلكتروني، لكن كتبنا ستكون متوفرة قريباً بإذن الله للبيع من موقع النيل والفرات الذي يبيع الكتب بالإنترنت لكل العالم العربي.
 لينا 09:32 06/04/2005
السلام عليكم
شكرا جزيلا على تجاوبكم السريع مع القراء
1- في البداية أحب توضيح ما قصدت عندما ذكرت مرغريت ميتشل وروايتها ذهب مع الريح
أنا أعرف طبعا أنه لا يمكن لأحد أن يسطو على قصة مؤلف مشهور وأن يكمل القصة من عنده بدون موافقة ورثة المؤلف وخاصة في امريكا فهناك قوانين للحماية الفكرية والأدبية
لكن ما عنيته هو أن مرغريت ميتشل نفسها رفضت أن تكتب جزء ثان من روايتها الشهيرة عندما عرض عليها ذلك وعللت الأمر بكونها قالت كل ما يمكن قوله في هذه الرواية وقد تركت النهاية مفتوحة لمخيلة القارئ
ولكن هذا بالذات هو ما شجع ورثتها على أن يجعلوا لها جزء آخر بعد وفاة المؤلفةطمعا بالربح وطبعا لم يحصد الجزء الثاني النجاح الذي توقعوه لأنه ببساطة ضربوا بجهد الكاتبة الذي استمر 7 سنوات لتنتج هذه التحفة الأدبية عرض الحائط وحولوا الجزء الثاني إلى قصة أقل من عادية يستطيع أي ناشئ كتابتها
ربما كان هذا الأمر سيتكرر مع أغاثا كريستي لو بقي بوارو على قيد الحياة
فقد يوقع ورثتها اتفاق مع أي كاتب ليكتب قصص من مخيلته مستغلا الشهرة الكبيرة لبطل الرواية وحب الناس لهذه الشخصية وقد عرضتم في مقدمة إحدى الروايات أن هناك ناشرين نحلوا للكاتبة روايات لم تكتبها أساسا
2- كم رواية ظهر فيها تومي وتوبنس
3- هل السيد ساترويت الذي ظهر في رواية (مأساة من 3 فصول) هو نفسه الذي يظهر مع هاري كوين
وأكرر الشكر ثانية
لم يظهر توي وتوبنس إلا في أربع روايات، وهي بحسب تاريخ الصدور:
(1) العدو الخفي، 1922
(2) شركاء في الجريمة (مجموعة قصصية)، 1929
(3) وخز الإبهام، 1968
(4) بوابة النهاية، 1973

ساترويت في "مأساة من ثلاثة فصول" ليس هو السيد ساترويت في "السيد كوين الغامض".
 نن البكري 07:26 06/04/2005
من هو وكيلكم بالمنطقة الغربية بالمملكة ؟
تنقصني بعض الروايات وأود استكمال مجموعتي.
ستجد كل الروايات التي سبق صدورها لدى مكتبة الأمالي في جدة، هاتف 6603309
 هيا 02:01 05/04/2005
قرأت رواية مقتل روجر أكرويد وهي فعلا روعةلكن لم أفهم ما هو الديكتافون
المفروض أنه جهاز للتسجيل ولكن هل يستعمل أشرطة أو اسطوانات مثل التي نراها في الأفلام القديمة اسطوانة تدور ويخرج منها الموسيقى
الديكتافون جهاز تسجيل بالفعل، وقد كان اسماً تجارياً في أوائل القرن العشرين (أي كما لو قلنا: سوني أو سامسونغ مثلاً)، وكانت هذه الشركة متخصصة في إنتاج هذه الآلات كما يبدو. أما ما هي أداة التخزين التي كانت تُستخدَم (الشريط أو غيره) فهذا ما لا نعرفه.
 لينا 01:56 05/04/2005
السلام عليكم
1- أرجو أن ترسلوا لي الفصلين الأخيرين من رواية البيت المائل على الايميل لأني لم أستطع تحميله من الموقع
2 - هل صحيح أن أغاثا كريستي كتبت روايتي ( الستارة)و(الجريمة النائمة)في عام1939 بعد نشوب الحرب العالمية الثانيةلأنها تطوعت فيها وخافت أن تموت ويأتي غيرها ويستعمل شخصياتها هيركول بوارو ومس ماربل (كما حدث مع مرغريت ميتشل صاحبة رواية ذهب مع الريح)
فكتبت الروايتين وقتلتهما ( قتلت بوارو في الستارة ومس ماربل في الجريمة النائمة)ولكن عند انتهاء الحرب أخفت الروايتين لمة 34 سنة ثم نشرتها عام1975
لا أعرف إن كان ذلك صحيحا لأنه من غير المفهوم أن تنشر روايتين تدور أحداثهما عام 1939 في عام1975 فهل غيرت فيهما شئ قبل النشر إذ لاشك أن وسائل الاتصال والنقل وحتى أدوات الكشف عن الجريمة اختلفت كثيرا
وهل يحس القارئ أنها مكتوبة قبل الكثير من قصص أغاثا الأخرى رغم أنها في التسلسل الزمني تأتي بعدها
شكرا لكم وآسفة على الإطالة
(1) الفصلان الأخيران من الرواية ذهبا إليك بالإيميل.

(2) سوف يجد قراؤنا في أول رواية "الستارة" مقدمة كتبناها للطبعة العربية من الرواية تؤكد هذا الامر: أن أغاثا كريستي كتبت هاتين الروايتين في أثناء الحرب العالمية الثانية، لكن ليس في عام 1939 تحديداً بل في وقت ما بين عامي 1941 و1944، على أن ما ذكرته غير صحيح من أن البطلين يموتان في آخر الروايتين، فالآنسة ماربل لا تموت بل بوارو فقط سيموت في "الستارة". وعلى أي حال فإن المؤلفة لم تغير أي شيء في أي من الروايتين بالفعل، والشكل الذي ستصل الروايتان به إلى القراء هو الشكل الذي كُتبتا به أول مرة.

بقي أن نشير -بالمناسبة- إلى أن أحداً لم يقم بالسطو على شخصيات مارغريت ميتشل، بل إن ورثتها هم الذين تعاقدوا مع إحدى الروائيات لتكمل أحداث الرواية المشهورة "ذهب مع الريح" وظهرت التكملة بشكل قانوني تماماً باسم "سكارليت"، وإن كانت لم تنل النجاح الذي كان متوقعاً.
 ناريمان 09:35 04/04/2005
السلام عليكم
اعذروني ولكني أرسلت لكم سؤال قبل 10 أيام وانتظرت ردكم عليه ولكن عندما قرأت الإجابات على الأسئلة الحديثة لم أجد إجابة على سؤالي
ولم يذكر أساسا
هل هناك سبب معين لذلك
والسؤال كان عن الموعد الأكيد لنشر الروايات في الأسواق لأنكم كتبتم (يصدر قريبا ) منذ أكثر من شهر فماذا تعني كلمة قريبا؟
وما رأيكم أن تبدلوا الجملة إلى (حاليا في المكتبات) حالما تصبح الروايات فعلا في الأسواق
كذلك سألت عن موزعكم في سوريا
وأين يمكن أن تتواجد الروايات لأني سألت الكثير من المكتبات المعروفة عنها فاستغربت أنها غير موجودة عندهم من الأساس
أتمنى ألا تنزعجوا من الأسئلة وذلك لأني معجبة بالروايات جدا وأقدر الجهد الذي تبذلوه وأعطي مثال على ذلك رواية(ذو البدلة البنية)فقد قرأتها من قبل في ترجمة أخرى وكان رأيي فيهاأنها سيئة جدا ولم أحبها ثم قرأتها في ترجمتكم فوجدتها رائعة ومن أجمل القصص التي قرأتها
وشكرا جزيلا
بالفعل نحن لم نُجِب عن سؤالك الذي وصلنا قبل أيام لأن الجواب عن كل ما فيه سبق من قبل، وقد رجونا قراءنا الأعزاء أن لا يكرروا السؤال عمّا تم الجواب عنه سابقاً ولكن لا مجيب!

عندما تصل الروايات إلى الأسواق سيتغير اسم هذا القسم من "يصدر قريباً" إلى "صدر حديثاً"، أما سوريا فسوف نكون قد أوصلنا لها الروايات عندئذ وسوف نخبركم باسم الموزع فيها بإذن الله.

ألم نشرح ذلك كله من قبل؟!
 ahmad 07:56 04/04/2005
اعذروني لقد ارسلت بريدي اليكم ناقصا و الان ارسله صحيحا
و سؤالي هو هل يمكنكم نشر القصص التي اقوم بتاليفها ؟
و استميحكم عذرا للمرة الثانية
و شكرا
خطتنا أن نقتصر خلال السنوات الخمس المقبلة على نشر الروايات المترجَمة، لكن فكرة نشر روايات وقصص لمؤلفين عرب واردةٌ على المدى الطويل بعد ذلك.

وبالمناسبة فقد قرأنا ما نشرتَه في المنتدى من قصص قصيرة، وهي تدل على موهبة واستعداد ممتاز للكتابة وأسلوبك يمتاز بالرشاقة. نصيحتنا أن تستمر بالكتابة وأن تحاول نشر بعض أعمالك في صحف ومجلات محلية وعربية. وأيضاً ننصحك بأن تكثر من قراءة الكتب الأدبية والروايات الحديثة ذات الأسلوب السهل البليغ، مثل كتابات المنفلوطي والمازني وعلي مبارك ومحمود تيمور وعلي الطنطاوي وأمثال هؤلاء الأفذاذ أصحاب الأساليب البليغة الرشيقة، واعتمد على اللغة الفصيحة السهلة بلا تقعّر ولا مبالغة، خلافاً لرأي أحد أصدقائنا الذي دلت مداخلاته في المنتدى مؤخراً على تفضيله للّغة الصعبة المتقعرة، فالأدب الحقيقي هو أن تأتي بالعبارة المفهومة مركَّبة بأسلوب بليغ، لا أن تستخدم الكلمات المهجورة والعبارات المتقعرة بأسلوب مصطنَع.

نتمنى لك التوفيق ونرجو أن نجد اسمك على أعمال منشورة عما قريب.
 خالد 02:20 02/04/2005
هل يوجد نرجمة لهاتين المسرحيتين
1 long day's joureny into night
1 arms and the man
لم نسمع بأي من هاتين المسرحيتين من قبل.
  09:58 02/04/2005
هل رواية "مقتل المليونير" من روايات أغاثا كريستي؟؟ وإنْ كانت كذلك فما اسمها الأصلي؟؟
لا نعرف رواية بهذا الاسم.
  02:35 01/04/2005
أريد أن أسأل سؤالاً فعندما أجبتم عن طريقة الاشتراك في النادي قلتم أنه سيتم إرسال رقم تفعيل الاشتراك آلياً بعد إرسال البيانات إلى موقعكم ولقد فعلت ذلك منذ يومين وحتى الآن لم يصلني شيء ....فما المشكلة ؟
أرجو منكم الإسراع في ذلك لأنني متشوقة جداً لكي أصبح عضوة في هذا النادي الرائع.
نرجو أن تتصلي بنا بالإيميل لنعالج مشكلتك، فأنت لم توضحي بريدك هنا.
 Nooor 12:54 31/03/2005
السلام عليكم
لم أستطع تحميل الفصلين الاخيرين من رواية البيت المائل فأرجوا إرساله لي على إيميلي ولكم مني جزيل الشكر...........
أرسلنا لك الفصلين الأخيرين من الرواية على بريدك.
 لينا 09:50 25/03/2005
السلام عليكم
1-أود معرفة الاسم الأصلي لرواية (الماضي الرهيب)وهي لها اسم آخر وهو عدالة السماءالتي ذكرت في سؤال سابق
2 في رواية الأربعة الكبار في الصفحة 124 لم أستطع فهم الخدعة التي اتبعها خادم ريلاند هل يمكن شرحها مع العلم أن الطبعة لدي عام 2002من دار الراتب كما أحس أن أسلوب الترجمة في هذه الرواية بالذات ركيك بعكس كل الروايات الأخرى كما أنكم لم تذكروا هذه الرواية ضمن الروايات التي كان بطلها بوارو ضمن إجاباتكم عن سؤال سابق
3- هل عينتم موزع في سوريا
4-هناك مسألة صغيرة أود الاستفهام عنها وهي القصص الرومانسية التي كتبتها آغاثا كريستي باسم آخر
اذا كانت لا تريد أن يعرف الناس أنها هي الكاتبة (وهو ما يفهم كسبب لانتحالها اسم آخر)فكيف عرفتم أن هذه الروايات من تأليفها هل أعلنت الكاتبة ذلك في مذكراتها وهل أوضحت سبب الاسم المستعار
وشكرا جدا على سعة صدركم وتفهمكم
(1) سبق الجواب عن مثل هذا السؤال حيث قلنا إن الرواية التي نُشرت في الطبعات غير القانونية باسم "الماضي الرهيب" اسمها الأصلي هو "جريمة في الذاكرة" أو "خمسة خنازير صغيرة". لهذه الرواية اسمان لأن أغاثا كريستي نشرتها في حياتها في إنكلترا باسم وفي أمريكا باسم آخر.

(2) إذا لم تُذكر رواية "الأربعة الكبار" ضمن روايات بوارو فهذا من قبيل السهو فقط، ورقم صدور أصلها باللغة الإنكليزية هو 8. أما شرح ما في الرواية فليس من اختصاصنا بل هو متروك لفهم القارئ؛ مهمتنا الترجمة فقط.

(3) ليس لنا موزع معتمد في سوريا حتى الآن.

(4) فقط حين صدرت أولى الروايات الرومَنسية لم يعرف الناس أنها من تأليف أغاثا، لكن هذا الأمر سرعان ما عُرف. مع ذلك أرادت أن تستمر بنشرها بالاسم المستعار، وهذا ليس غريباً لأن كثيراً من المؤلفين صنعوا مثله من قبل. سوف تجدين مزيداً من التفصيلات بشأن هذا الموضوع في ذكريات أغاثا حين تقرئينها ذات يوم.
  05:35 25/03/2005
السلام عليكم
أحب أن أسأل عن طلبكم للمترجمين.
هل سيكون هذا العرض موجودا حتى بعد عامين على الأقل؟
فأنا في الحقيقة أدرس الترجمة وكان من حسن حظي أن أجد عرضكم. ولكن الأساتذة نصحونا بأن لا نحاول أن نترجم مادمنا ندرس اللغة الإنكليزية قبل أن ندخل في الترجمة، وذلك قد يكون بعد عامين.
وشكرا
ربما بقيت الحاجة إلى مترجمين قائمة حتى ذلك الحين. الله أعلم.
 مريم 04:10 25/03/2005
ماهي اسماء الاعداد التي نزلت في اسواق الرياض؟واين اجد الاعداد القديمه او الاولي منها؟
ما معنى الأعداد التي نزلت في أسواق الرياض؟ نحن لا ننشر روايات معينة في مدينة وغيرها في مدينة أخرى. كل ما نشرناه موجودة صور أغلفته في قسم "منشوراتنا" في هذا الموقع وما سيظهر قريباً في الأسواق في قسم "يصدر قريباً".
 رؤى 12:03 25/03/2005
اريد أن أعرف لماذا (( طبعه قانونيه )) و(( طبعه غير قانونيه ))..يعني فيه شي في كتب أغاثا كريستي المفروض انه ما يقرأ؟؟ ابي افهم وش معناتها؟؟

والسؤال الثاني..
كم عدد كتب أغاثا كريستي كاااامله وإيش أسمائها كلهااااا ؟؟

السؤال الثالث..
ليش لما تكتبون أمريكا تكتبونها (( أميركا )) لبناني؟؟؟

شكراً
(1) الطبعة القانونية هي الطبعة التي تحمل اسم "الأجيال".

ومعنى "قانونية" أنها تُطبَع بمعرفة ورثة أغاثا كريستي والاتفاق معهم وأننا ندفع لهم مبلغاً من المال مقابل نشر هذه الروايات باللغة العربية. أما "غير القانونية" فهي كل الطبعات التي لا تحمل اسم "الأجيال"، وهي بعكس الطبعة القانونية: لم يتفق أصحابها مع ورثة المؤلفة ولا يدفعون أي حقوق مقابل النشر.

هذا هو الفرق القانوني، أما الفرق في المستوى فالطبعات غير القانونية ليست كاملة وفيها حذف كثير، وفيها تشويه للنص وعدم دقة في الترجمة، أما طبعة "الأجيال" فتتميز بأنها تحوي النص الكامل بترجمة أمينة دقيقة كاملة.

(2) الجواب عن هذا السؤال سبق أكثر من مرة، وأيضاً التفصيل موجود في المقدمة التي نشرناها في أوائل بعض الروايات.

(3) ليست "أميركا" لبنانية ولا سورية، بل هي اللفظة الأصلية لاسم تلك البلاد وتلك القارة، وأهلها يلفظونها كذلك. ولعلك شاهدت ذات مرة برنامجاً على قناة الجزيرة يوضع اسمه بهذا الشكل أمام المشاهدين "من أميركا"، وهو برنامج يقدمه مصري (لا سوري ولا لبناني) وتقدمه قناة خليجية من قطر.

مع ذلك نحن استعملنا هذه الطريقة في الكتابة في البداية ثم عدلناها إلى التهجئة التي اعتادها الناس أكثر، لذلك ظهرت الكلمة بتهجئة "أمريكا" في رواياتنا الجديدة كلها (على سبيل المثال في رواية "ليل لا ينتهي"). ولا مشكلة في أي من الطريقتين في كتابة هذه الكلمة فكلاهما صواب.
 هدى 10:53 25/03/2005
متى ستنشرون في موقعكم عن أماكن بيع الروايات (كما ذكرتم)؟؟ لأنني سألتُ عن إذا كنتم ستبيعون الروايات في البحرين ولم أتلقى إجابة واضحة تماماً...

شكراًَ....
نعم، سوف تكون رواياتنا كلها متوفرة في البحرين بإذن الله، ولدينا وكيل توزيع اتفقنا معه بالفعل يغطي البحرين وبقية دول الخليج، لكننا لن ننشر أسماء وأرقام مكاتب التوزيع إلا بعد وصول الروايات الجديدة إليها.
 عبدالعزيز ابراهيم مس 09:30 24/03/2005
هل الروايات التالية لبوارو ( جريمة في القطار الأزرق - عدالة السماء- المتهمة البريئة ) وشكرا
جريمة في القطار الأزرق من بطولة بوارو، واسمها الأصلي "لغز القطار الأزرق". عدالة السماء لا نعرفها. المتهمة البريئة التي نُشرت في الطبعات غير القانونية بهذا الاسم اسمها الأصلي "السروة الحزينة"، وهي من بطولة بوارو أيضاً.
 Merar 01:51 20/03/2005
السلام عليكم .. لدي سؤال أرجو ان لا يكون هناك مشكلة في الاجابة عليه ..
سمعت انه هناك ثلاث أو أربع قصص تضم ماربل وبوارو معا, هل هذا صحيح ؟ وان كان كذلك فهل هناك أمل ولو بعيد أن نترقب صدورها من أجيال ؟؟

شكرا
هذه الإشاعة لا أصل لها من الصحة؛ فأغاثا كريستي رفضت رفضاً قاطعاً أن تجمع بين بطليها الكبيرين في رواية واحدة، وهو أمر صرحت بمعارضتها له أكثر من مرة وسطرته في مذكراتها.
 brnar 09:05 20/03/2005
السلام عليكم
لم أستطع تحميل الفصلين الاخيرين من رواية البيت المائل فأرجوا إرساله لي على إيميلي ولكم مني جزيل الشكر...........
أرسلنا لك الفصلين الناقصيين على بريدك اليوم.
 نايف 06:42 19/03/2005
1) هل من الممكن وضع اسماء و ارقام جميع الروايات التي تتضمن بوارو؟
2) متى سيتم نشر رواية "الستارة" و "الجريمة الغامضة في ستايلز" في السعودية؟
مع الشكر الجزيل
السؤال الثاني أجبنا عنه من قبل.

أما بالنسبة للسؤال الأول فهذا هو ترتيب صدور روايات بوارو، وأمام كل رواية رقمها بحسب تسلسل صدور الأصل الأجنبي:

1 القضية الغامضة في ستايلز
3 جريمة في ملعب الغولف
5 تحريات بوارو (مجموعة قصص)
7 مقتل روجر أكرويد
15 خطر في البيت الأخير
17 موت اللورد إدجوير
20 جريمة في قطار الشرق
23 مأساة من ثلاثة فصول
24 موت وسط الغيوم
25 جرائم الحروف الهجائية
26 جريمة في بلاد الرافدين
27 أوراق على الطاولة
28 موت فوق النيل
29 الشاهد الأبكم
30 جريمة في الزقاق (قصص طويلة)
31 موعد مع الموت
32 جريمة العيد
35 السروة الحزينة
36 إبزيم الحذاء
37 شر تحت الشمس
41 خمسة خنازير صغيرة (أو: جريمة في الذاكرة)
45 الأجوف
46 أعمال هرقل (مجموعة قصصية)
47 ركوب التيار
51 موت السيدة ماغنتي
54 بعد الجنازة
56 هيكري ديكري دوك
57 مبنى الرجل الميت
60 قطة بين الحمائم
61 مغامرة كعكة العيد (مجموعة قصصية)
64 الساعات
67 الفتاة الثالثة
70 حفل الهالويين
73 ذاكرة الأفيال
75 قضايا بوارو المبكرة (مجموعة قصصية)
76 الستارة
79 مشكلة في خليج بولنساي (مجموعة قصصية)
80 طالما بقي الضياء (مجموعة قصصية)
  02:30 18/03/2005
اعذروني على كثرة أسئلتي في الآونة الأخيرة لكن محبتي و تقديري لعملكم و ملاحظتي لاهتمامكم شجعتني عاى كتابعة التواصل.
لقد لاحظت لتوي أن منشوراتكم من روايات أغاثا كريستي تحمل شعار (الدار العربية للعلوم) إلى جانب شعار دار الأجيال. لكن الأمر نفسه ينطبق على نسخ دار الدلفين من روايات أغاثا التي بدورها تحمل شعار (الدار العربية للعلوم) فما هو تفسير ذلك؟ هل أنتم و دار الدلفين جزء من مجموعة واحدة؟ و إن كان هذا صحيحاً كيف تسمحون بما يجري فتشويههم و تخريبهم لروايات أغاثا لم يعد سراً؟؟؟!!!
أولاً: لا تحمل كل رواياتنا شعار الدار العربية للعلوم، بل فقط النسخ التي كانت توزعها لنا الدار العربية في بعض البلدان، أما البلدان التي لم توزع فيها فلم يوضع اسمها على الروايات.

ثانياً: الدار العربية للعلوم ليست ناشراً مشاركاً معنا في منشوراتنا بل كانت توزع لنا فقط، وهي توزع لنا ولأكثر من عشر دور نشر أخرى، ومن المعتاد أنها إذا اشترت كمية كبيرة لتوزيعها في بعض الأسواق فإن الناشر يطبع لها اسمها على الغلاف بجانب اسمه، وهذا حاصل مع كثيرين غيرنا.

ثالثاً: اتفاق التوزيع مع الدار العربية انتهى في العام الماضي، وقد رتبنا أو نقوم الآن بترتيب شبكة متكاملة من وكلاء التوزيع في كل البلدان، ولن نسمح بطباعة أي اسم لأي موزع بعد الآن على كتبنا.

أما دار الدلفين فهي واحدة من الدور التي كانت تنشر الطبعات غير القانونية من أغاثا كريستي، إلا أننا نجحنا في الاتصال بهذه الدار (بحكم العلاقة المشتركة مع الدار العربية للعلوم التي تربطنا بها علاقة صداقة) ونجحنا في الاتفاق على أن تتوقف فوراً عن طباعة روايات أغاثا كريستي بدءاً من أول هذه السنة، وقد وفت الدار بوعدها وتوقفت عن طباعة الطبعات غير القانونية بالفعل.
  03:51 17/03/2005

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لو سمحت ياااستاذ علمت ان بنيتكم ترجمة بعض الاعمال
الشهيره للادب العالمي(كلاسيكيات العالم) ومن بينها لديكنز
فأود ان اعرف ان كان الاسماء التاليه داخله في الاحتمال
بصراحه عشان ناويه اشيل الفلوس لشراء تراجمكم لما تنزل
بدل مااشتري الآن وفيما بعد
تقدروا تقولوا بخيله شويه هههههههههه(دعابه خفيفه)
الاسماء:
جين اوستن وروايتها كبرياء وهوى ,ايما..الخ
دي اتش لورانس
ايزابيل اللندي وروياتها باولا وثلاثيتها الشهيره
العطر,الخيميائي لباتريك زوسكيد
غابريل غارسيا ماركيز
كونديرا
باولو كويلو
______
اتمنى ماضايقتكم باسئلتي وشكرا
أولاً يمكنك أن تنفقي نقودك فيما تحبين، لأن رواياتنا العالمية المترجَمة لن تكون بين أيدي الناس قبل عدة سنوات.

أما من القائمة التي ذكرتها فإن عدداً كبيراً من روايات تشارلز ديكنز سوف يترجم بإذن الله، وكذلك العديد من مؤلفات جين أوستن (بما فيها روايتا "إيمّا" و"الغرور والهوى"). أما بقية المؤلفين الذين ذكرت أسماءهم فليسوا من الكلاسيكيين بل من المعاصرين، ولذلك فلن يكون أي من هؤلاء ضمن مجموعة الكلاسيكيات التي سوف ننشرها.

على أننا يمكن أن نفيدك بأن روايات باولو كويلهو قد تُرجمت إلى العربية، ترجمتها ونشرتها دار نشر لبنانية اسمها شركة المطبوعات للتوزيع والنشر (ورقم هاتفها في بيروت هو 342005)، على أننا نحذرك من غلاء أسعارها، إذ يبلغ عدد صفحات الرواية الواحدة نحو مئتين وتباع بثمانية دورلارات (للمقارنة: روايات أغاثا كريستي التي ننشرها تبلغ بالمتوسط ثلاثمئة صفحة وسعرها الجديد هو أربعة دولارات).
  07:39 15/03/2005
1) هل ستكون مكتبة بالميرا للنشر و التوزيع احدى موزعيكم في سوريا؟ آمل ذلك لأن مركزها قرب منزلي في اللاذقية سورية و لن أضطر الى السفر 365 كم كلما أردت شراء مجموعة من رواياتكم من دمشق.
2) هل سيكون لكم أي يد في التحكم بأسعار الروايات؟كنت أشتريها في البداية ب150 ليرة ثم 175 ليرة و الآن (و بسبب الشعبية المتزايدة) رفع بعض الباعة سعر النسخ المتبقية الى 250 ليرة (اي حوالي الخمس دولارات).. فهل سيكون لكم سيطرة على الموضوع لاحقاً؟
بكل الأحوال بارك الله جهودكم.
أما موضوع الموزعين في سوريا فلم يُحسَم بعد.

وأما الموضوع الآخر، سعر البيع، فتفصيله كما يلي: لقد حاولنا أن نبيع بسعر قريب من الكلفة في الماضي فسعّرنا الروايات بثلاثة دولارات وربع الدولار (أو ما يعادلها بالعملات المحلية في البلدان المختلفة)، لكننا وجدنا أن كثيراً من البائعين يستغلون الزبائن ويرفعون السعر بشكل مبالَغ فيه. ولمزيد من التوضيح فإننا نشرح فيما يلي الطريقة التي تتم بها عملية البيع والتوزيع:

بما أننا لا نستطيع أن ندور على البلدان كلها لبيع منتجاتنا (ولا يستطيع ذلك أي ناشر في الواقع) فإننا نعتمد على الموزعين، وذلك بحيث يكون لنا موزع معتمَد واحد على الأقل في كل بلد، وهذا الموزع يبيع كل المكتبات في بلده أو أكثرها لأنه قريب منها ويستطيع الوصول إليها.

بالطبع الموزع يجب أن يستفيد وكذلك المكتبات، وهذا أمر يأخذه الناشر بعين الاعتبار. وهكذا فنحن نمنح الموزع خصماً قدره خمسون بالمئة من سعر البيع، أي أنه يشتري الكتاب بنصف سعر بيعه للجمهور، ثم يضيف نسبة معقولة من الربح ويبيع للمكتبات، وفي العادة فإن ما يبقى للمكتبة هو نسبة تتراوح بين خمسة وعشرين وخمسة وثلاثين بالمئة من سعر الكتاب، وهي نسبة معقولة لتغطية النفقات لأن المكتبات تتكبد مصروفات كثيرة (من إيجارات ورواتب موظفين وما إلى ذلك).

لكن الذي يحصل أحياناً أن الموزع قد يغالي في الربح (وهذا قليل الحدوث) أو أن المكتبة تغالي في التسعير (وهذا هو الأكثر شيوعاً). إلا أن المكتبات الكبيرة المحترمة لا تصنع ذلك وتلتزم بالسعر المقرر، كمكتبات جرير في السعودية والخليج مثلاً، ولذلك فإننا نعتبر مثل هذه المكتبات أفضل الأماكن للحصول على كتبنا منها وندلّ قراءنا عليها كلما سألونا عن أماكن توفر الروايات.

النقطة الأخيرة التي تقود إليها مناسبة الحديث هي تسعير الروايات في طبعتها الجديدة. فقد زادت علينا الأعباء بسبب ازدياد سعر الورق في السوق العالمي بنسبة عشرين بالمئة مؤخراً وبسبب إعادة تصميم كل الروايات وإعادة إنتاج أفلام الطباعة لها (فقد تمت عملية إعادة إنتاج كاملة للأغلفة وللمحتوى الداخلي). وهذا كله اضطرنا آسفين إلى رفع سعر البيع للرواية من ثلاثة دولارات وربع الدولار إلى أربعة دولارات (أو ما يعادلها بالعملات المحلية).

نرجو أن يتحملنا قراؤنا ويتفهموا أننا لم نفعل ذلك من باب الجشع أو الرغبة في مضاعفة الأرباح، فقد كانت سياستنا دائماً القناعة أثناء تسعير الكتب التي ننشرها للمساعدة على وصولها إلى كل الناس في كل البلدان، ونرجو أن نبقى على هذه القناعة إلى الأبد بإذن الله.
 amooon 05:22 15/03/2005
هل استطيع الحصول على روايات اغاثا بريديا عن طريق الموقع
للأسف نحن لا نبيع عن طريق الموقع، ليس في الوقت الراهن على الأقل.

وقد أجبنا سابقاً على هذا السؤال، فالرجاء من كل من يطرح سؤالاً أن يراجع الأجوبة السابقة.
  08:18 13/03/2005
أرى بالأسواق دوما رواية بعنوان غادة طيبة لأغاثا كريستي، هل سمعتم بها؟
هذه هي الترجمة غير القانونية (وغير الكاملة كالعادة) من روايتنا المنشورة باسم "في النهاية يأتي الموت" (Death Comes As The End)
 ثلج ونار 04:40 13/03/2005
السلام عليكم عذرا نسيت سؤال هاااااااام لو سمحتوا مين وكيل التوزيع لكم شركة اجيال في المدينه المنوره او من المكتبات اللي تحوي منتاجاتكم لأني اجد صعوبه نوعا ما بتحصيلها خصوصا المجموعه كامله وشكررا
لا نعلم إن كان لمكتبات جرير أو تهامة أي فرع في المدينة، وكل منهما يبيع كتبنا. جرب (أو جربي) الاتصال بمؤسسة الجريسي للتوزيع للسؤال عن المكتبات التي باعواها رواياتنا في المدينة المنورة، فهذه المؤسسة (الجريسي) تقوم بتوزيع كتبنا في جميع أنحاء المملكة. رقم هاتف الجريسي (للمرة العاشرة) هو
4022564 (01)
 ثلج ونار 04:35 13/03/2005
السلام عليكم الف الف شكر لمجهوداتكم التي لم تذهب عبث افرح الله قلوبكم كما تفرحون قلبنا
لو سمحت متى تصدر الرويات الجديده التي اعلنتم عنها هنا2005 ومتى تصدر ترجمة مذكرات اجاثا التي اشرتم عنها باحدى الروايات وبالغ الشكر لكم
ها نحن نبدأ من قبل الطوفان مرة أخرى! هل يتوجب علينا أن نعيد الأجوبة مئة مرة؟

الرجاء ممن له سؤال أن يتأكد من أنه لم يُطرَح ويُجَب عنه من قبل.
  04:10 11/03/2005
السلام عليكم،
أشكركم على إجابتكم على أسئلتي رغم أنها كثيرة وقد تتراءى للبعض أنها سخيفة، وهذا ما يجعلني أشعر أنني -كما ذكرتم في إحدى إجاباتكم- شريكاً لكم لا مجرّد مشترٍ!

1) ألا توجد قصة قصيرة للآنسة ماربل (ضمن مجموعة "مغامرة كعكة العيد") بعنوان "حماقة عرينشاو (Greenshaw's Folly)؟؟

2) قُلتم إن الروايات الثلاثين الأولى قد أُعيد تصميم أغلفتها، فهل أبقيتم فيها على الظل، أم أنكم تنهجون نهجاً واحدً في إزالة الظل عن جميع الروايات ووضع رقم القصة...

3) استشهاد شكسبير الذي جيء به في قصة "ركوب التيار"؛ (في حياة كل الناس تيار.....)... من أي مسرحية لشكسبير هو؟

4) هل أستطيع الحصول على ترجمة جملتين من العربية إلى الانكليزية؟؟
أقصد في قصة "الأربعة الكبار"، حين أرسل بوارو رسالته إلى هيستنغز، كتب في حاشيتها: "فليسقط الأربعة الكبار"، فما هي الجملة الانكليزية التي استُعمِلَت في الرواية الانكليزية؟؟ وكذلك الحال في قصة "قضية موظف المدينة" ضمن مجموعة "تحريات باركر باين"، ما هي الجملة الانكليزية الأصل لجملة "يا لسقوط العظماء"؟؟

5) هل ستتبعون طريقة الترقيم مع القصص الرومانيسة الست؟؟ لأن ترقيمكم للقصص البوليسية لا يتوافق معها كما لاحظت!

آسف جداً جداً للإطالة...

وشكراً جزيلاً لمجهوداتكم الرائعة...
(1) "حماقة غرينشو" واحدة من قصص مجموعة "مغامرة كعكة العيد"، وهي من بطولة الآنسة ماربل.
(2) التصميم موحَّد لكل الروايات، وبالتالي فقد تمت إزالة الظل عن الأغلفةكلها. نرجو أن لا يزعج هذا أياً من القراء الذي كانوا يفضلون الإبقاء على الظل، لكننا نظن أن الأغلفة الجديدة جميلة وقد استغرق تنفيذها شهوراً عديدة من العمل الفني المتخصص.
(3) لا نعلم من أي مسرحيات شكسبير جاء هذا الاستشهاد.
(4) الجواب على هذه النقطة سوف يستغرق بعض الوقت للعودة إلى المترجمين. هل هو مهم لنسعى وراءه؟
(5) لن تُرقَّم الروايات الرومَنسية لأنها خارج مجموعة الروايات البوليسية، وكذلك الذكريات.
 محمد 10:28 11/03/2005
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

تحية طيبة و أما بعد ...,,

في الحقيقة أنا لدي تساؤل غريب اليوم لكني وددت أطرحه ألا وهو , لماذا لا تقاضون قانونيا من يتعدى على حقوقكم الحصرية و القانونية بترجمة مؤلفات أغاثا كريستي ؟

حيث يتغالى الدم في عروقي عندما أذهب إلى مكتبات لأجد روياتهم البشعة توضع على الرف جنبا بجنب روياتكم ( بكل صفاقة ) و لا يزالون حتى الان ينشرون و يطبعون روياتهم حتى الآن ( عيني عينك ) .

حتى أنه بعضهم تمادى جدا و كتب على احد مؤلفاتهم الطبعة القانونية الأولى , إني لحد الآن نادم لكل قرش دفعته ثمنا لروياتهم التى اكتشفت انها الان مضيعة للوقت و المال ....

و للأسف الشديد هناك الكثير من عشاق اغاثا لا يعلمون الفرق بينكم و بينهم و لا يزالون يشترون روياتهم و أكبر دليل على ذلك الاخت الفاضل التى وضعت ردها اسفل من ردي بقليل .

بصراحة كل قرش يدفع ثمنا لروياتهم يؤخذ كأنه يؤخذ من جيبكم و يضع في جيبهم .....

أعتقد ( او بالأحرى أخمن ) أنه السبب الوحيد الذي يدفعكم لتجاهلهم هو انشغالكم الشديد بالترجمة ونشر الرويات ... و من المؤسف يبدو كأنهم يعلمون ذلك حيث إصداراتهم كل شوي بتزيد .

وشكرا
بعض ما ذكرتَه صحيح، فهذه المعارك القانونية تضيع وقتاً طويلاً نحن بحاجة إليه الآن لاستثماره في الترجمة والنشر، والأمر الثاني (وهو الأهم) أن القوانين المطبَّقة في أكثر البلدان العربية لا تدعم حقوق الترجمة بالقوة التي تدعم بها حقوق التأليف، وبالتالي فإن القضايا القانونية المكلفة والمتعبة ليست مضمونة النتائج. يُضاف إلى ذلك كله أن مثل هذه القضايا لا بد أن تُرفَع في كل بلد على حدة، وهو الأمر الذي يزيد الكلفة والصعوبة.

من أجل ذلك كله اتخذنا قراراً استراتيجياً منذ بدأنا في إصدار طبعتنا من روايات أغاثا كريستي، وهو قرار يقضي بأن نترك الحسم للقراء. ولا نخفيكم أننا لم نكن واثقين تماماً في البداية ولكن دعم قرائنا المخلصين فاق كل التوقعات، ولعل هذا هو السبب في احترامنا لكل تساؤل والاهتمام بالإجابة عنه (حتى لو صنفه بعض قرائنا بأنه سخيف)، فقد أحسسنا بأن قراءنا هم شركاء معنا لا زبائن يشترون كتبنا فحسب، ولذا فإنهم يستحقون منا كل الاهتمام والتقدير.

هذا هو ما اتجهنا إليه، ويبقى بعد ذلك على قرائنا الأعزاء أن يبذلوا جهدهم في توعية معارفهم وأصدقائهم وأقربائهم والتعريف بطبعتنا في مقابل غيرها من الطبعات غير القانونية.
 محمد 09:47 10/03/2005
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
أشكركم جزيل الشكر على جهودكم الرائعة ..
يوجد لدى صديقي رواية رااائعة جداً بعنوان ( قتيل في المترو ) أنا لم أرها لكنه يقول أنها رااائعة للغاية ..
بحثت عنها كثيرا كثيرا ..
يقال ان دار الاجيال توجد لها نفس الرواية لكن بمسمى آخر ..
ارجو اخباري به ..
بحثت عنها في جميع فروع مكتبة جرير بالرياض ولم أجدها فأين هي ؟؟
لكن خالص تحياتي ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
"قتيل في المترو" طبعة مصرية من روايات أغاثا كريستي غير القانونية، ونحن لم نطلّع على الرواية لكن الأغلب أنها الطبعة غير الكاملة من روايتنا المنشورة باسم "ذو البدلة البنية"، وهي من روائع أغاثا كريستي كما يعلم كل الذين قرؤوها.
 احمد 01:58 10/03/2005
لم استطع تحميل النص الناقص من البيت المائل ارجو ارساله لي على الايميل..ولكم جزيل الشكر
أرسلنا لك الفصل الناقص على بريدك الإلكتروني اليوم.
 Ali_SH 09:00 09/03/2005
السلام عليكم
لو سمحتم .. لكن بما أن الروايات الجديدة مرقمة و القديمة ليست كذلك فهل من الممكن أن أعرف أرقام الروايات القديمة ؟
خلال أسبوع إن شاء الله سوف ننشر في الموقع صور الأغلفة لكل الروايات القديمة في طبعتها الجديدة التي ستتوفر في الأسواق قريباً، وعليها الأرقام بحسب ترتيب صدورها.
 نوف 12:31 09/03/2005
سؤالي هو لماذا تغيرون العناوين التي تكتبونها على الغلاف(اي عنوان الرواية)
لماذا يكون بعضها مختلف عن الطبعات القديمة مثل قطار4.50من بادنغتون كانت اولا جريمة بلاشهود
وارجو الاجابة على السؤال
اذ انني دائما ما اكون اشتريت رواية وقرأتها ثم اشتري اخرى بعنوان اخر وأجدها نفس الرواية وشكرا على جهودكم
يا إلهي! أنت لا تدركين الفرق بين طبعة الأجيال القانونية ذات النص الكامل وبين تلك الطبعات غير القانونية التي تختزل النص وتشوّهه بشكل مذهل!

نحن لا نغير عناوين الروايات بل نبقي على الاسم الأصلي الذي اختارته أغاثا كريستي لرواياتها، أما الناشرون غير القانونيين الذين طبعوا تلك الطبعات المشوَّهة فقد عاثوا فيها فساداً وبدلوا وغيروا بالمحتويات والعناوين.
  07:00 08/03/2005
إخوتي العاملين في دار الأجيال،

1) شكراً على إجابتكم الفورية على سؤالي.
ونعم أنتم ذكرتم أن رواية "جيب مليء بالحبوب" هي ضمن المجموعة التالية.

أما سؤالي... أو طلبي... هو، في حال -كما ذكرتم- قد تقومون بتبديلات في القصص التي ستنشر في هذه المجموعة التالية، فهل يمكن أن تكون قصة "قطة بين الحمائم" (Cats Aomong the Pigeons، لِبوارو، المنشورة عام 1959) هي من القصص البديلة الأولى؟؟

وهذا ما يقودَني إلى اقتراح:
لقد ذكرتم أنكم قمتم بترجمة سبعين رواية من الروايات الثمانين حتى الآن، فلمَ لا تخبروننا بعناوينها (أي العناوين العشرين الباقية) وترَوا ما هي القصص التي ستكون مرغوبة أكثر من قِبَل روّاد ناديكم من أعضاء وزوّار فتقومون بنشرها أولاً (وِفقَ نوع من جمع الآراء كما فعلتم في قضية الظل وحجم الروايات وغلاف الروايات)... أرجو ذِكرَ العناوين بأية حال إن كان هذا لا يتخالف مع مخططاتكم.

2) كيف يمكن لمسرحية أن تُعرَض يومياً بلا انقطاع لمدة خمسة وثلاثين عاماً...؟؟ أعني هل في هذا الأمر... كلام مجازي؟ أو... أعني... يعني... كيف؟؟؟؟ هل يرتقي الممثلون خشبة المسرح يوميّاً ويكرروا التمثيل؟؟

وشكراً...
(1) في العادة نحن نميل إلى تجنّب تغيير خطط النشر لأن تغييرها يؤدي إلى بعض التأخير والتعطيل، كما حصل حينما قدمنا موعد نشر "الستارة" في المرة الماضية. بل لقد كاد التأخير أن يزيد لأننا فكرنا في تقديم موعد نشر "القضية الغامضة في ستايلز" أيضاً بحيث تظهر الروايتان معاً؛ ذلك لأن أحداثهما تجري في المكان ذاته، و"ستايلز" أقدم من "الستارة"، فكان المنطق أن يقرأ المرءُ الأقدمَ ثم الأحدث، لا سيما وأن في الستارة إشارات إلى أحداث وقعت أيام قضية ستايلز. لكننا خفنا من الإطالة على القراء وتأخير النشر أكثر من ذلك فلم نغير جدول النشر مرة أخرى.

على أي حال يمكننا أن نطمئنك إلى أن موعد نشر "قطة بين الحمائم" لم يعد بعيداً لأنها ستكون ضمن العشرة الثانية بإذن الله، فخطتنا الجديدة أن ننشر مجموعات في عشرات وليس في ستّات كما كنا نفعل في الماضي، وبذلك يكون قد بقي علينا أربع دفعات نرجو أن تصدر الأولى منها قبل نهاية العام، والثلاث الباقية موزعة على عام 2006 بإذن الله.

الذي بقي بلا ترجمة حتى الآن هو كتابا الذكريات، والأول منهما (أخبريني كيف تعيشين) ليس كتاب ذكريات كاملة بل هو مخصص لتلك الفترة التي أمضتها أغاثا برفقة زوجها ماكس مالوان عالم الآثار في بلدان الشرق الأوسط، أما الثاني فهو ذكريات كاملة كتبتها في أواخر حياتها واسمه "قصة حياتي" أو "سيرتي الذاتية" (Autobiography). وأيضاً لم نترجم -بعد- الروايات الرومنسية التي نشرتها باسم ماري وستماكوت، وهي ست روايات. أما ما لم يُترجَم من الروايات البوليسية فهو العناوين التالية: بعد الجنازة، الشاهد الأبكم، شر تحت الشمس، تحريات بوارو، بوّابة النهاية، السروة الحزينة، العدو الخفي، سر المداخن، لغز المنبّهات السبعة، السيانيد المتلألئ، مشكلة في خليج بولنساي، طالما بقي الضياء، القهوة السوداء، الضيف غير المتوقَّع، بيت العنكبوت. مع العلم بأن هذه العناوين قد يطرأ عليها بعض التعديل الطفيف لأن من العبارات ما يحتمل أكثر من معنى وبالتالي فإن مجريات الرواية هي التي تحسم المعنى بشكل أدق (مثلاً "بوّابة النهاية" قد تحمل اسم "بوّابة الموت" أو "بوّابة القدَر"، وهكذا).

(2) مسرحية "مصيدة الفئران" تُعرض كل يوم بالفعل وليس من قبيل المبالغة، وهي تُعرض في مسرح خاص بها (تجده إذا زرت منطقة المسارح بالقرب من ترافلغار سكوير في لندن وعليه لوحة كبيرة مكتوب عليها "مصيدة الفئران"). وقد بدأ عرضها في عام 1952، أي أنها تُعرض منذ ثلاثة وخمسين عاماً بلا توقف. وقد جرى تقليد بأن يقف الممثلون في نهاية المسرحية ويرجون الحضور بعدم التحدث عن نهايتها حتى لا تفسد متعة الذين لم يشاهدوها بعد. أما الممثلون فإنهم يتغيرون بين وقت وآخر، وهذا مشابه لأفلام بوارو التي مثل فيها شخصيتَه أكثرُ من ممثل خلال السنوات الطويلة، وهو أمر مألوف في عالم التمثيل؛ فالمهم هنا هو القصة وعقدتها لا الممثلون كما لو كانت مسرحية لعادل إمام مثلاً!
 aqatha 10:58 06/03/2005
استفسار بشان مسرحية مصيدة الفئران

نحن نعلم انا الكاتبة اغاثا كانت تكتب من ضمن القصص البوليسية قصص رومانسية اضافة الى مسرحية بعنوان مصيدة الفئران وقد قراءت انها لازالت تعرض حتى الان في دور المسرح فااريد ان اعرف اذا كانت دار الاجيال تعتزم ترجمة مثل هذا العمل الادبي الضخم
كما يعلم كل من قرأ التعريف الذي نشرناه عن أغاثا كريستي في أوائل بعض الروايات فإن أغاثا قد كتبت ست عشرة مسرحية، لكننا لا نعتزم نشر أي من هذه المسرحيات، على الأقل لا نعتزم ذلك حالياً، والعقد الذي اشترينا به حقوق النشر بالعربية لم يشمل هذه المسرحيات بل اقتصر على الروايات البوليسية والرومَنسية وكتابَي الذكريات. مع ذلك ربما عدنا إلى التفاوض واشترينا حقوق المسرحيات بعد الفراغ من نشر الروايات كلها والذكريات.

يبقى تعليق بشأن مسرحية "مصيدة الفئران".

أغاثا كريستي كتبت بعض الروايات بشكل رواية وبشكل مسرحية، مثل رواية "مقتل روجر أكرويد" التي كتبتها أيضاً بشكل مسرحية باسم "دليل دفع بالغياب". وبعض مسرحياتها حُوّرت بعد وفاتها ونُشرت بشكل روايات، على الأقل ثلاث منها نشرت بهذا الشكل حتى الآن وهي "القهوة السوداء" و"الضيف غير المتوقَّع" و"بيت العنكبوت"، وقد قام بتحوير هذه المسرحيات إلى روايات مؤلف متخصص بكتابات أغاثا كريستي والكتابة عنها اسمه تشارلز أوسبورن، وظهرت طبعاتها الأولى في أعوام 1998 و1999 و2000 على التوالي، ونحن نعتزم ترجمتها ونشرها إن شاء الله كلها.

أما "مصيدة الفئران" فقد كتبتها أغاثا نفسها في حياتها على شكل قصة طويلة، أي ليس رواية كالروايات الطويلة المعتادة التي تُنشر في كتاب مستقل ولا قصة قصيرة مثل القصص التي نشرناها -مثلاً- في مجموعات "قضايا بوارو المبكرة" و"القضايا الأخيرة للآنسة ماربل". القصة الطويلة وسط بين القصة والرواية، وقد ألّفت أغاثا كريستي عدداً ليس كثيراً من هذا الحجم.

أما الاسم الذي منحته للقصة الطويلة التي تشبه مسرحية "مصيدة الفئران" فهو "ثلاثة فئران عمياء". ولهذه القصة الطويلة قصة:

في عام 1947 احتفلت الملكة ماري بعيدها الثمانين، وبهذه المناسبة طلبت محطة البي بي سي من أغاثا كريستي تقديم مسرحية إذاعية مدتها نصف ساعة، وقد نفّذت أغاثا هذا الطلب وأذيعت المسرحية باسم "ثلاثة فئران عمياء" في تلك السنة. وبعد ذلك بثلاثة أعوام نُشرت في أمريكا قصة بالاسم ذاته، وهي قصة طويلة كما قلنا لكنها ليست رواية.

لكن الغريب أن أغاثا كريستي لم تنشر هذه القصة في بريطانيا قط، بل نشرتها في أمريكا فقط. وبدلاً من ذلك قامت بعد ذلك بعامين، في عام 1952، بتوسيع هذه القصة وتحويرها إلى مسرحية طويلة نشرتها باسم "مصيدة الفئران"، وهي المسرحية التي بدأ تقديمها على المسرح ولقيت نجاحاً ساحقاً منذ اليوم الأول لعرضها، وما زالت تُعرض يومياً بلا انقطاع منذ ذلك الحين (أي لمدة ثلاث وخمسين سنة)!

المؤسف أن عقدنا لا يشمل هذه القصة ولن ننشرها باللغة العربية على الأغلب، إلا إذا وافق أصحاب الحقوق وضممناها إلى اتفاق النشر، ولا نعلم إن كنا سننشرها -في هذه الحالة- مستقلة أم مضافة إلى آخر ما نشر لأغاثا من مجموعات القصص القصيرة بعد موتها (وهي مجموعة "طالما بقي الضياء" التي نُشرت سنة 1980)، القرار يعتمد على حجم هذه القصة الذي لا نعرفه تماماً في الوقت الحالي.
 flora 08:43 06/03/2005
اين اجد روايات اجاثا كريستي في سوريا؟من هم الموزعون؟
كما قلنا من قبل ليس لنا موزع في سوريا حتى الآن، لكن موزعاً جيداً سيكون متوفراً بإذن الله قبل طرح الروايات الجديدة وسوف نعلن عنه هنا عندئذ.
 freeman 07:26 06/03/2005
السلام عليكم،

ذكرتم في أحد أجوبتكم شيئاً عن الروايات من الحادية والأربعين إلى الروية الخمسين. فهل لكم أن تخبروننا بعناوينها؟ (أظن رواية جيب مليء بالحبوب منها)...

أما الأغلفة والملخصات فسأنتظر
-مضطراً!- حتى تضعوها في قسم يصدر قريباً في حينه...

وشكراً...
لماذا قلت إن رواية "جيب مليء بالحبوب" هي حتماً من الروايات القادمة؟ هل ذكرنا سابقاً شيئاً من هذا القبيل؟ ربما. على أي حال هي كذلك.

العناوين التسعة الباقية هي: القضية الغامضة في ستايلز، موت وسط الغيوم، موت فوق النيل، أوراق على الطاولة، الساعات، جرائم الحروف الهجائية، جثة في المكتبة، لغز ليسترديل، السيد كوين الغامض.

على أن المجال يبقى مفتوحاً لتعديل بسيط بتقديم رواية وتأخير أخرى، كما فعلنا في المجموعة الأخيرة حين عدّلنا في خطط النشر فجأة فقدّمنا نشر "الستارة" استجابة للإلحاح الذي لم يسبق له مثيل من جماهير عريضة من قرائنا الأعزاء.
 محمد 04:04 06/03/2005
مرحبا اخوتي القائمين على دار الأجيال المتميزة ....

لاحظت أنه خلال ردي السابق الذي احتوى اقتراحين أنه ردكم احتوى بعض العتاب او التلميح القاسي مثل قول <كما يظن بعض الناس البعيدين عن عالم الأعمال. > ( و اعترف إنه بعض الظن إثم ) ....

الشيء الذي يدفعني لقول هذا الكلام هو ملاحظتي تكرار هذا الشيء اكثر من مرة بهذا القسم خلال الشهور الماضية , و أعترف أيضا أنه كثير من الأسئلة التى تطرح من بعض الأخوة تتكرر كثيرا او سخيفة جدا , لكن تمنيت من الأخوة القائمين على هذا الموقع المتميز أنه يكونوا أفضل منا بكثير و أنه يتحملوا غبائنا ... خاصة أنه هذا الموقع يعتبر مرأتكم للعالم و اني اخشى على هذه الدار كما اخشى على بيتي و اتمنى انه لا يخرج كلام رسمي من هنا قد يسبب تنافر بينكم و بين قرائكم .

و إذا رأيتم شيء مزعج او لا طاقة لكم بالرد عليه فتجاهلوه و تعالوا عنه ... فنحن اخوتكم الصغار معجبين بإصداراتكم فكل ما نريده منكم هو فقط بعض الصبر

وشكرا لتفهمكم سلفا .
الأخ الفاضل محمد

إذا كان ردنا على مقترحاتك قاسياً فنحن ندين لك بالاعتذار العلني كما كان الرد السابق علنياً، على أننا لم نقصد تجريحاً بوصفنا قراءنا بأنهم بعيدون عن عالم الأعمال لأنه لا يُفترَض بهم أن يكونوا خبراء في هذا العالم، وليس هذا البعد قادحاً ولا هو من قبيل الذم.

أما عن الأسئلة التي وصفتها بأنها سخيفة فنحن نحب مسايرة قرائنا في الرد عليها ليحس كل قارئ بأهميته عندنا، مع رجائنا أن لا ينساق بعض القراء فيحولونا إلى مركز مجاني للمعلومات.

أما ما لاحظه بعض الإخوة من "لهجة قوية" ظهرت في توضيحنا لتعقيد عملية النشر التي تتسبب في تأخير وصول الروايات إلى أيدي القراء فإننا نحب أن نؤكد أن هذا ليس دليلاً على الضيق من كثرة الأسئلة عن موعد صدور الروايات بقدر ما هو توضيح للعوائق الحقيقية والمصاعب التي تعترض عملية النشر، حتى لا يظن القراء الأعزاء أننا مستخفّون برغبتهم في طرح العناوين الجديدة أو أننا متقاعسون في هذا المجال.
 يزيد 05:47 05/03/2005
سلام
كيف الحال
انا شفت قسم يصدر قريبا
والله انا متشوق كثير
هو مكتوب قريبا في الاسواق
يعني نعطيها يومين وتنزل
ولا اسبوع ولاشهر؟؟؟؟؟؟؟؟
انا اللي اعرفه انه اول مكان تنزل فيه في جدة هو مكتبة الامالي مصح؟؟؟
طيب في اي يوم؟؟؟
يعني في يوم محددين وقت النزول ولا لا؟
لا اطيل
وشكرا لكم
والسلام اخر مايقال
يومان؟ هل ستخرج الروايات من مصباح علاء الدين؟!

الرجاء قراءة الرد التفصيلي الذي نُشر في هذه الصفحة قبل قليل.
 الفيلكاوي 12:21 04/03/2005
هل يمكنني ان اطلب كافة روايات اغاثا وتقومون بايصالها لي عبر البريد حيث انه كافة الروايات غير متوفرة في الكويت
يؤسفنا أننا لا نبيع بالبريد، لكن الروايات المنشورة الأربعين ستكون كلها في الكويت إن شاء الله بحيث تستطيع شراءها بنفسك.
 Lydia 06:04 03/03/2005
أريد معرفة عناوين مكتباتكم فى القاهرة لشراء بعض الكتب.
merci
الرجاء الاتصال بوكيلنا في القاهرة: دار الأفق.

العنوان: 6 شارع حسين فهمي من عباس العقاد، مدينة نصر.
رقم الهاتف: 2725335
المحمول: 0121033160
 يحيى أصفري 03:14 03/03/2005
ألا يمكن قراءة روايات اجاثا كريستي عن طريق موقعكم؟
بالطبع لا يمكن.
 أيلة 03:42 02/03/2005
أود أن أسأل سلسلة روايات أغاثاكريستى هل هى موجودة فى ليبيا وإن كانت كذلك ففى أى مدينة وما اسم المكتبة وشكرا ؟
لم نصل إلى الأسواق الليبية حتى الآن، لكن موزعنا في مصر سيوصل الروايات إلى ليبيا قريباً إن شاء الله بحسب الاتفاق معه.
  05:29 27/02/2005
هل رواية(غريب بوارو)هي من روايات أغاثا كريستي و إن كانت كذلك فهل هذا هو اسمها الحقيقي أم ان لها اسماً آخر؟.... وشكراً
لا نعرف رواية بهذا الاسم. هل هي رواية أم مجموعة من القصص؟ على أن ورود اسم بوارو في التسمية يغلّب أن تكون من تأليف أغاثا لكنها نُشرت بغير اسمها الأصلي... كما هي العادة في الطبعات غير القانونية!
 عبدالعزيز ابراهيم 08:45 27/02/2005
لقد ذكرتم في أحد اجاباتكم على أحد الأسئلة أنكم ستنشرون في المرات القادمة روايا أغاثا كريستي مرقمة علىحسب تاريخ صدورها أول مرة ، السؤال هو لماذا لم تتبعوا هذا الأسلوب منذ البداية عند اقدامكم على الترجمة لروايات أغاثا كريستي أي ترجمة الروايات مسلسلة بدءا من تاريخ أول اصدار لأول رواية ونتهاء بآخر اصدار لآخر رواية وشكرا.
لم يخطر لنا هذا الخاطر في البداية، ونشكر القراء الذين اقترحوا تطبيق هذه الفكرة.

مع الملاحظة بأن الطبعات الأجنبية كلها غير مرقَّمة، لا الإنكليزية ولا غيرها من الطبعات.
  04:24 26/02/2005
أرجووووووووووووكم....
متى ستصدر الروايات الجديدة في المكتبات وإن كنتم لم تنتهوا بعد من طباعتها فهل لكم أن تحددوا أقرب وقت لذلك؟
هذا السؤال سيتكرر مئة مرة خلال الأسابيع القادمة، لذلك سنجيب عنه هنا ولن نعيد الجواب مرة أخرى منعاً للتكرار:

إن عملية النشر عملية معقدة، لكن القراء العاديين البعيدين عنها لا يعرفون ذلك فيتوقعون تدفقاً سريعاً للمنشورات. هل تصدقون أننا نكاد ننتهي الآن من مراجعة وتحرير الروايات العشر الجديدة (أي من الرواية الحادية والأربعين إلى الخمسين) لكن لا نتوقع أن تصل إلى الأسواق قبل ثمانية أشهر، والروايات العشر التي ستصلكم قريباً بدأ العمل بها منذ شهور طويلة. إن تخيل أسلوب العمل بشكل صحيح يخفف من ضيق القراء الذي يسببه تأخر صدور الروايات الجديدة، وهذا هو الأسلوب:

(1) أولاً تتم ترجمة الرواية على يد مترجم محترف.
(2) ثم تُحوَّل الترجمة إلى مترجم آخر ليراجعها.
(3) وبعد ذلك تذهب الترجمة المراجَعة إلى المحرر الذي يصحح أخطاء النص النحوية والإملائية (في حالة وجودها) ويقوم بتنقيح الأسلوب.
(4) وأخيراً يراجعها رئيس التحرير، وهو الذي يمنحها اللمسات الأخيرة التي جعلت كثيراً من القراء يحسون أنهم يقرؤون روايات كُتبت بالعربية أصلاً لا روايات تُرجمت عن الإنكليزية.
(5) ثم تذهب الرواية إلى الصف الطباعي والتنسيق.
(6) ثم تصحح تجارب الطبع (أي التنسيق) للتأكد من عدم وجود أخطاء طباعية وتنسيقية.
(7) ثم تُحوَّل الروايات إلى مصمّم الأغلفة الذي يتولى اختيار الصورة الملائمة وإخراج الغلاف. وبالمناسبة فقد صار لدينا مصمم خبير بالحياة الإنكليزية وسبق له أن أقام في إنكلترا فترات، مما انعكس على الأغلفة الجديدة بحيث صارت صورها إنكليزية فعلاً بينما كان اختيار الصور في الماضي يتعلق بالموضوع فقط دون التأكد من أن الصورة إنكليزية الطابع والأصل.
(8) ثم يتولى معمل فرز الألوان إنتاج أفلام الأغلفة لمجموعة الروايات الجاهزة.
(9) ثم تُرسَل الكتب إلى المطبعة لطباعتها، ولأننا نتحدث عن عشرات من الكتب التي تطبع معاً مرة واحدة وبآلاف النسخ من كل كتاب فإن عملية الطباعة تستغرق عدة أشهر، ربما ثلاثة أشهر مثلاً.
(10) وأخيراً تغلف الكتب في ربطات وصناديق استعداداً لشحنها إلى الأسواق.
(11) وهنا نأتي إلى صعوبةٍ تؤخّر وصول الكتب إلى الأسواق، فالشحن لا يمكن أن يتم قبل الحصول على موافقة وزارات الإعلام في الدول التي نشحن إليها، وهو ما يسمى "الفسح الإعلامي". والذي يحصل أننا نرسل بالبريد السريع (الدي إتش إل) نسخاً من الكتب الجديدة إلى كل البلاد ثم ننتظر وصول الفسح؛ أي الإذن بإدخال الكتب إلى هذا البلد أو ذاك.
(12) وعندئذ، وفقط عندئذ، نقوم بشحن الكتب، وهي تشحن براً من بيروت وليس جواً بالطبع، ولا تقلّ فترة الشحن عن أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع لأن الشاحنات تتوقف وتتعطل أياماً طويلة على الحدود البرية لكل البلاد التي تمر بها في الطريق.

هل تخيل أي واحد من القراء أن العملية بهذا التعقيد؟ لذلك نرجو أن لا تتكرر الأسئلة عن موعد وصول الكتب إلى المكتبات فنحن أحرص على سرعة ذلك من الجميع، وسوف نعلن عن ذلك في وقته بلا تأخر إن شاء الله ليعلم كل القراء.